رجاء.. الذي يقرا القصيده يقول آمين

إ ضغط هنا للإطلاع على تقرير مفصل